5 أفكار مشاريع مربحة في ألمانيا يمكنك أن تبدأ بها تجميع ثروتك

الوصول إلى واحدة من أفكار مشاريع مربحة في ألمانيا لا يُعد بالأمر المُعقد، إذ أن الكثير من الأشخاص قادرين على إطلاق مشروعاتهم في ألمانيا برأس مال صغير، بل أحيانًا من منازلهم.

ويكفي أن أخبرك عن العاصمة برلين التي تُعتبر أكبر Start hub في أوروبا كلها، ويمكنك بدء مشروعك بها بسهولة.

وخلال تأملك في سطور مقال اليوم على موسوعة ألماني بيديا AlmanyPedia، سوف نساعدك على معرفة الإجراءات المطلوبة من أجل إطلاق مشروعك في ألمانيا.

ومن ثم سوف نستعرض سويًا افكار مشاريع مربحة في المانيا خلال الجزء التالي من المقال، فتابع معنا.

متطلبات إنشاء مشاريع في المانيا

5 أفكار مشاريع مربحة في المانيا يمكنك أن تبدأ بها تجميع ثروتك

سواء كان الذي ترغب في إطلاقه هو واحد من مشاريع صغيرة في المانيا أو مشروع كبير، فهناك إطار قانوني عام سوف يتعين عليك اتباعه، وهو ما سوف نبدأ بالحديث عنه في مقال اليوم.

تسجيل مشروع في الجهات الرسمية في ألمانيا

خطوة إطلاق مشاريع مربحة في المانيا تحتاج أولًا من صاحب الفكرة أن يقوم بتسجيل مشروعه في الجهات القانونية المعنية بهذا الشأن.

يجب أن يكون صدرك رحب وعلى استعداد للتعامل مع البيروقراطية التي تسير بها الإجراءات في ألمانيا، ولكن لن يكون الأمر صعبًا عليك في تلقي المساعدة، وإكمال المتطلبات القانونية.

هناك فقط خطوة مُسبقة يجب عليك القيام بها قبل تسجيل مشروع جديد في ألمانيا؛ إذ أنها تُحدد الاتجاه الذي سوف تسير فيه معاملاتك القانونية.

وهذه الخطوة تتمثل في تحديد ما إذا كنت ترغب في بدء العمل الحر في ألمانيا كأن تعمل لحسابك الخاص gewerblich أو تريد العمل كمستقل أو Freelancer وهذه في القانون الألماني هي صيغة freiberuflich.

على أي حال، تحتاج الحالتان منك أن تُسجل في مكتب الضرائب الألماني، ولكن الأمر هنا مُتعلق بنوعية الأوراق التي تقدم لكل حالة.

في الحالة الأولى، أنت بمثابة رجل أعمال، أما الحالة الثانية تكون موظف يعمل وفقًا لجدوله الخاص والعملاء الذين يختار التعامل معهم.

ولاحظ أن البيروقراطية الألمانية تتمثل في أشياء من قبيل ضرورة إحضار الأوراق المطلوبة بالكامل، وإرسال بعض المعاملات بالبريد العادي وليس الإلكتروني.

وهذا ما قصدنا أن تكون مُستعدًا لمواجهته في النهاية سوف تحصل على أوراقك، لكن بعد إكمال الدورة القانونية.

اقرأ أيضًا – أهم شروط الاستثمار في المانيا والحصول على الإقامة التجارية

سداد ضرائب افتتاح مشروع في ألمانيا

سداد ضرائب افتتاح مشروع في ألمانيا

قيمة الضرائب التي يتعين على رائد الأعمال دفعها في ألمانيا، تتوقف على حجم شركته والهيكل القانوني الخاص بها، وكذلك حجم الأرباح الذي تُحققه.

وهي خطوة ضرورية عند إطلاق مشاريع مربحة في المانيا إذ تُعد الضرائب في ألمانيا هي حق الدولة، والذي تقوم بردِه في صورة خدمات، وعليه أصبح لزامًا عليك كصاحب أعمال أن تقوم بتقديم الإقرار الضريبي السنوي الخاص بك.

ويمكن أن يُساعدك الاستعانة بواحد من مستشاريّ الضرائب على إعداد الإقرار الضريبي في ألمانيا دون الوقوع في أي أخطاء.

التأمين على المشروعات في ألمانيا

الحفاظ على كونها مشاريع مربحة في المانيا يحتاج منك إلى الاستعداد لكافة الاحتمالات، وهذا يعني التأمين على شركتك ضد كافة أنواع الحوادث، مثل الحرائق والسرقات وغيرها من الحوادث الطارئة.

علاوة على تأمينات التقاعد للموظفين، والتأمين على المسؤوليات التجارية. ويمكنك هنا أيضًا أن تستعين بمستشار متخصص في التأمينات لكي يُحدد لك المبالغ التي سوف تكون مُطالبًا بها بموجب القانون.

الاطلاع على العقود والقوانين المتعلقة بالنشاط التجاري

كل نشاط تجاري أيًا كان نوعه تكون له مجموعة من اللوائح والقوانين التي تُنظم سير عملياته، والتي من أهمها انشاء سجل تجاري في ألمانيا.

وهنا يجب عليك عند إطلاق واحدة من أفكار مشاريع مربحة في المانيا أن تستعين بمستشار قانوني يُساعدك على إتمام جميع المعاملات التجارية.

وذلك، لكي تعرف بناءً على ذلك ما لك من حقوق وما عليك من واجبات، فلا تقع بذلك في أي مخالفة يمكنها أن تُهدد مُستقبل مشروعك في ألمانيا.

باشر مهام عملك كصاحب عمل في ألمانيا

بعد نجاحك في تنفيذ واحدة من أفكار مشاريع ناجحة في المانيا يجب عليك مباشرة مهامك كرائد أعمال يملك شركته الخاصة في ألمانيا.

فاحصل على رقم التسجيل الخاص بشركتك، حتى تتمكن من تعيين موظفين، ومن ثم التزم بإعطائهم حقوقهم مثل الاستمرار في دفع رواتبهم في حال حصول أحد هؤلاء الموظفون على اجازة مرضية.

ولا تنسى أن تحافظ على مساهمتك في الضمان الاجتماعي عند صرف رواتب كل موظف؛ لكي تضمن له بذلك مستقبله بعد التقاعد.

وفي حال رغبت في إقالة أحد موظفيك، فيجب أن يكون ذلك لسبب واضح كما تنص لوائح قانون العمل في ألمانيا.

اقرأ أيضًا – تعرّف على رواتب العمل في ألمانيا للعديد من المهن الرئيسية

أفكار مشاريع مربحة في ألمانيا

أفكار مشاريع مربحة في ألمانيا

المشاريع المربحة في ألمانيا على اختلاف أنواعها، لطالما ساهمت عملية إطلاقها في تقديم الدعم للاقتصاد القومي في ألمانيا.

والتاريخ الحديث يزخر بعشرات الأفكار لرواد أعمال الذين بدأوا شركاتهم الخاصة، قبل أن تتحول سريعًا لتحتل مكانة كبيرة في سوق الأعمال وهذا ليس على مستوى ألمانيا وحدها، بل على مستوى العالم.

دعونا اليوم نشارك معكم مجموعة من أفكار مشاريع مربحة في المانيا لتكون قصة النجاح التالية.

بيع الوجبات المنزلية في ألمانيا

أول ما في جعبتنا من مشاريع مربحة في المانيا هو طهي الطعام، وهذا المشروع يمكن أن يُحقق نجاحًا مضاعفًا بين المهاجرين.

حيث أنه مع ابتعاد الأشخاص عن بلدهم الأم يتولد الحنين في قلوب أبناء الجالية المقيمين في بلد غريب، مما يحرك بداخلهم الشغف في تذوق طعم أوطانهم في الوجبات التي تقدمها لهم.

ومن ناحية أخرى سوف يرغب الألمان أنفسهم في تجربة أطعمة من ثقافات مختلفة، وهو ما يجعله من المشاريع الجيدة التي يمكنك افتتاحها في منزلك كخطوة أولى حتى تتمكن من التوسع في وقت لاحق.

وبالنظر إلى النجاح الكبير الذي حققته المطاعم السورية والتركية واللبنانية في ألمانيا، سوف تجد أمامك دليلًا عمليًا لا يقبل الشك في قابلية تنفيذ هذه الفكرة وتحقيق عائد جيدة من ورائها.

المتاجر الإلكترونية في ألمانيا

من أهم أفكار مشاريع مربحة في المانيا إطلاق المتجر الإلكتروني الخاص بك.

فلا يوجد أي قدرٍ من الشك في فاعلية التجارة الإلكترونية اليوم، وإمكانية إقبال المستهلكين عليها، فقد كان الظن في الماضي أن هذه النوعية من التجارة سوف تحتاج إلى بعض الوقت كي تُحقق انتشارًا واسعًا.

ولكن عندما أتى العام 2020 بوباء كورونا ليختصر الكثير من الخطوات ويفرض التجارة الالكترونية كأحد أبرز مجالات الاستثمار وريادة الأعمال.

ولن تحتاج مع التجارة الإلكترونية في ألمانيا أو أي بلدٍ آخر إلى استئجار أو شراء محل لإطلاق مشروعك، وربما يساعدك الذكاء الاصطناعي والأتمتة في الاستغناء عن تعيين فريق كبير الحجم من العمال.

ومع ذلك، سوف يظل بإمكانك تحقيق الكثير من الأرباح عبر تنفيذ هذا المشروع أثناء الاغتراب في ألمانيا.

اقرأ أيضًا – أهم 6 شروط للحصول على القروض في المانيا وأنواعها

الدروس والشروحات عبر المنصات الإلكترونية

الدروس والشروحات عبر المنصات الإلكترونية

في العصر الذي نعيش فيه، إذا فكر أحد الأشخاص في تعلم شيء ما، فغالبًا سوف يدخل على شبكة الإنترنت ليجد سلسلة من الشروحات في المجال الذي يُفضله، ويبدئ بالتعلم عن بُعد؛ مما يجعلها واحدة من أقوى أفكار مشاريع مربحة في المانيا.

فإذا كنت تمتلك شيئًا من الخبرة في مجال معين، بإمكانك رفع دورة تدريبية فيه على واحدة من المنصات التعليمية وجني الأرباح عبر الاشتراكات، أو حتى تعتمد على اليوتيوب وتربح من المشاهدات.

صناعة الصابون… هل تُصدق؟!

صناعة الصابون هي واحدة من أفكار مشاريع مربحة في المانيا، حيث يُحقق هذا السوق نموًا وصل إلى 20% بشكل سنوي.

وعليه، تكون تلك الإحصائية بمثابة عامل مُحفز على المُضي قدمًا في هذا المشروع الذي من الممكن تنفيذه من المنزل.

كما أن تعلم صناعة الصابون لا يُعد بالعملية المُعقدة، وسوف تتمكن في وقت قصير من إتقان الأمر.

مشاريع المشغولات اليدوية

“كونها صُنعت بكل حب” هذا أحد أبرز الأسباب الذي يجعل الكثيرون يُفضلون تقديم الهدايا التي تمت صناعتها باليد، وليس مجرد شرائها جاهزة من أحد المحال التجارية.

وعليه، تبرز المشغولات اليدوية كأحد أفكار مشاريع مربحة في المانيا، وتقدم لك فرصة كبيرة لإطلاق مشروعك الخاص في هذا المجال من المنزل.

ويمكنك الاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي، ولاسيما الإنستغرام في الترويج للمنتجات التي قمت بصناعتها في ألمانيا.

كما يمكنك تصميم العديد من العروض المميزة للمناسبات مثل أعياد الميلاد وحفلات الزفاف، سوف تجد أن مشروعك بدأ في جني ثماره خلال وقت قصير.

اقرأ أيضًا – المساعدة القضائية في المانيا فرصة للدفاع عن حقوق ذوي الدخل المنخفض

الأسئلة الشائعة عن أفكار مشاريع مربحة في المانيا

ما الذي يجب على رائد الأعمال فعله قبل اختيار المشروع في ألمانيا؟

اختيار المشروع لا يتم بشكل عشوائي، فحتى لو كان من افكار مشاريع ناجحة في المانيا وقمت بتنفيذه بشكل خاطئ أو دون التحضير على النحو المطلوب، فلن يُساعدك المشروع على تحقيق أي شيء.

ولذلك عليك أولًا بدراسة احتياجات الجمهور المستهدف وتحديدهم بكل دقة، وعمل دراسة للسوق لمعرفة إذا ما كان يحتاج لهذا المشروع أو الخدمة أم ليس في حاجة إليها.

ومن ثم تدرس مهاراتك في إطلاق هذا المشروع، وإذا ما كان هناك جانب معين يمكنك العمل على تطوير ذاتك فيه.

وبالطبع سوف تحتاج لعمل دراسة جدوى، وتحديد الميزانية المطلوبة لإطلاق المشروع، فإذا انتهيت من كل هذه الخطوات سوف تتمكن من إطلاق مشروع لها فرصة كبيرة في تحقيق النجاح.

هل بإمكان الأجانب إطلاق المشروعات في ألمانيا؟

نعم، حيث لا يمنع القانون الألماني الرعايا الأجانب المتواجدين في ألمانيا من امتلاك مشروعاتهم الخاصة في كل مجالات المجتمع.

والنموذج السوري في ألمانيا من أكبر الأمثلة على ذلك، فقد استقروا فيها وافتتحوا المطاعم والمكتبات وغيرها من أشكال مشروعات ريادة الأعمال في ألمانيا.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية