اكتشاف المزيد من فرس البحر النادر على شواطئ وادن.. ما السبب وراء ذلك؟

MYSTERIÖSE SEEPFERDCHEN-FUNDE AN DER NORDSEE: SO SOLLEN TOURISTEN HELFEN!

أعلن هانز أولريش روسنر، رئيس مكتب منظمة الحفاظ على الطبيعة في بحر وادن، عن اكتشاف المزيد من فرس البحر النادر على شواطئ بحر وادن.

مشيرًا إلى أنه لا يعرف أسباب وجوده رغم ندرته، فهل يوجد العديد منهم ويتم نقلهم إلى البحر بواسطة التيارات، أم أن هناك سكان محليين يعيشون في بحر وادن.

اخبار-المانيا-بالعربي---اكتشاف-المزيد-من-فرس-البحر-النادر-على-شواطئ-وادن..-ما-السبب-وراء-ذلك؟---ألماني-بيديا

وحظي ظهور فرس البحر النادر على شواطئ بحر وادن بالكثير من الاهتمام من قبّل الباحثين، وذلك بعدما جرفت المياه مرارًا وتكرارًا العديد منه على الشواطئ في وقت سابق من الربيع.

مما دفع العديد من المؤسسات في ولاية سكسونيا السفلى ومتحف ولاية أولدنبورغ للطبيعة والإنسان بالاهتمام بالأمر لاكتشاف السبب وراء ظهوره على الشواطئ.

وأبدت منظمة الحفاظ على الطبيعة رغبتها في توسيع الدعوة لتشمل الولاية الفيدرالية الواقعة في أقصى الشمال، للمشاركة في التعرف على أسباب ظهور فرس البحر.

خاصة بعدما تم العثور عليه في شليسفيغ هولشتاين في نهاية سبتمبر/ إيلول الماضي، من قبّل سيدة تبلغ من العمر 64 عامًا والتي أكدت أنه نادر جدًا.

ودعا روسنر الجميع من مختلف أنحاء العالم إلى ضرورة مشاركة اكتشافاتهم على الشواطئ، من خلال تحميل الصور عبر الإنترنت على منصة “www.beachexplorer.org“.

لافتًا إلى أنه في النصف الأول من هذا العام تم اكتشاف حوالي 30 من فرس البحر، بعضهم على قيد الحياة والأخر ميتًا، مؤكدًا أنه تم إدخال حوالي 60 اكتشافًا على المنصة بمشاركة أيضًا من هولندا والدنمارك.

وطالب روسنر بمن يجد فرس البحر على ساحل بحر الشمال، أن يلتقط له صورة مع وضع عملة اليورو بشكل مثالي بجواره كمقياس، من أجل تحديد حجم الحيوان.

متمنيًا مشاركة الجميع بشكل فعال من أجل الوصول إلى المزيد والمزيد من فرس البحر.

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية