الرعاية المنزلية للمسنين في ألمانيا لا يمكن الاستغناء عن أفراد العائلة

وفقًا لاتفاقية التحالف، يجب تخفيف العبء على أفراد العائلة الذين يقومون بالرعاية من خلال تعويض عن الأجر، فقد يكون السماح للآباء نموذجًا في هذا السياق، ولكن نقص الخبراء في مجال الرعاية لن يحل بذلك وحده، كما تقول مارتينا رودر، رئيسة مجلس الرعاية في تورينجيا.

الكثيرون لا يستطيعون أو لا يرغبون في رعاية آبائهم أو أفراد عائلاتهم لفترات طويلة، وفي هذا السياق، تُظهر اتفاقية التحالف أن هناك رغبة في تقديم تعويضات مالية لأفراد العائلة الذين يقومون بالرعاية إذا اضطروا للتوقف عن العمل.

الرعاية المنزلية للمسنين في ألمانيا

الرعاية-المنزلية-للمسنين-في-ألمانيا-لا-يمكن-الاستغناء-عن-أفراد-العائلة

مع تقدم السن في المجتمع، تزداد نسبة الأشخاص الذين يحتاجون إلى الرعاية، ففي سن 70-74، يحتاج واحد من كل عشرة أشخاص إلى الرعاية، بينما في سن 90، يحتاج ثمانية من كل عشرة أشخاص إلى ذلك، وفقًا لمكتب الإحصاء الفيدرالي.

يُعتقد أن تكلفة الرعاية المنزلية أقل من الرعاية في دور المسنين، وتشير الأرقام إلى أن تكلفة الإقامة في دور المسنين في ساكسونيا هي بمعدل 2,387 يورو.

دانيال، ممرض منزلي منذ عشر سنوات في لايبزيغ، يؤكد أن الرعاية المنزلية لا يمكن أن تتم بدون دعم أفراد العائلة.

والفكرة المطروحة هي تقديم تعويضات لأفراد العائلة الذين يتوقفون عن العمل للرعاية، وهذه الفكرة مدعومة من قبل الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي.

وقد أثار تينو سورج، المتحدث باسم السياسة الصحية في البرلمان، الموضوع مرة أخرى.

مارتينا رودر ترى أن الفكرة جيدة، لكن هناك نقص حاد في الخبراء في مجال الرعاية ولن يتم حله في الوقت القريب.

تعتقد سابين كرونرت أنه في العديد من الدول، من الطبيعي أن يقوم أفراد العائلة برعاية أقربائهم، وتعتبر أن الأشخاص الذين يعملون ويمولون حياتهم لا يمكنهم التوقف عن العمل للرعاية.

دانيال يشير إلى أن أفراد العائلة غالبًا ما يتجاهلون احتياجاتهم الشخصية عند القيام بالرعاية، وهذا قد يؤدي إلى الأخطاء أو حتى العنف، لذا، فإن تقديم التدريب والدعم لأفراد العائلة هو أمر أساسي للجميع.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية