المجلس الاتحادي يوافق على دخل المواطنين الجدد بأغلبية كبيرة

Bundesrat stimmt neuem Bürgergeld zu

وافق المجلس الاتحادي، اليوم الجمعة، بأغلبية كبيرة على دخل المواطنين الجدد، بالإضافة إلى الموافقة على الإصلاح الاجتماعي والذي يؤثر على أكثر من خمسة ملايين شخص في نظام الأمن الأساسي السابق.

وهذا يعني أن الأمن الأساسي الجديد للعاطلين عن العمل على المدى الطويل يمكن أن يدخل حيز التنفيذ كما هو مخطط له في الأول من يناير/ كانون الثاني.

اخبار-المانيا-بالعربي---المجلس-الاتحادي-يوافق-على-دخل-المواطنين-الجدد-بأغلبية-كبيرة---ألماني-بيديا

وفي البوندستاغ، صوت 557 نائبًا لصالح القانون بنداء الأسماء، بينما صوت 98 ضده مع امتناع عضوين عن التصويت، بالإضافة إلى فصائل الائتلاف، حيث صوت الاتحاد أيضًا للقانون.

وأشاد رئيس وزراء ساكسونيا راينر هاسيلوف، بنتيجة عملية الوساطة والموافقة الواسعة في البوندستاغ والبوندسرات على أنها “أفضل أوقات الديمقراطية”.

ووافقه الرأي رئيس وزراء راينلاند بالاتينات مالو دريير، مؤكدًا أن جميع المعنيين قد أظهروا أنه يمكن إيجاد حل جيد في وقت قصير.

ومنع الاتحاد في البداية إصلاح نظام هارتز الرابع السابق، على أساس أن محادثات الوساطة كانت قادرة على الدفع من خلال تخفيضات واضحة لخطط الإصلاح لائتلاف إشارات المرور.

وعلى وجه الخصوص، تم إلغاء الوقت الخالي من العقوبات للباحثين عن عمل خلال الأشهر الستة الأولى وتم تخفيض مدخرات الأشخاص الذين يتلقون إعانات المواطنين من 60 ألف إلى 40 ألف يورو.

يذكر أن ائتلاف إشارات المرور يرى أن جوهر إصلاح دخل المواطن محفوظ على الرغم من التخفيضات العديدة وذلك يعود أيضًا إلى إلغاء ما يسمى بأولوية الوساطة.

وذلك على عكس هرتز الرابع حيث يُقصد من بدل المواطن التركيز على فرص العمل طويلة الأجل بدلاً من الوساطة السريعة في الوظائف المؤقتة، وهذا ينطبق بشكل خاص على الوقت الذي يتم فيه إجراء مزيد من التدريب.

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية