المواطنون المستفيدون من Bürgergeld: الكيد الخبيث لمكتب العمل من خلال إقرار التنازل

غالبًا ما يتم تقديم إقرارات التنازل بشكل متكرر من قبل مكاتب العمل إلى المواطنين المستفيدين من Bürgergeld، مع طلب توقيعهم عليها، وفي ظل هذا السيناريو الماكر، يتم حرمانهم من الخدمات التي يستحقونها بحق وباحتكام.

إقرار التنازل يعد بيانًا كتابيًا يتخلّى به الفرد المستفيد بشكل صريح عن الدعم الاجتماعي الذي يستحقه، وفي ظل الفقرة §46 Abs1 SGB I، يُصبح تنازله صحيحًا وقانونيًا.

ومع ذلك، ينبغي الإشارة إلى أن هذا الإقرار قد يجلب عواقب جسيمة على المدى الطويل.

المواطنون-المستفيدون-من-Bürgergeld-الكيد-الخبيث-لمكتب-العمل-من-خلال-إقرار-التنازل

لنأخذ مثالًا لتلويح بعدالة الأمور، فلنفترض أن شخصًا مستفيدًا قد حظي بفرصة عمل جديدة، وبالتالي زاد دخله الشهري بمقدار 150 يورو عن حقه السابق.

يقول الموظف:

“مبارك لك على الحصول على وظيفة جديدة! الآن لا تحتاج إلى دعمنا المالي، تحققت أمانينا من فضلك، قم بالتوقيع هنا، سيكون ذلك ضمانًا لتوفير الوقت والجهد في إعداد الأوراق وكذلك في تفادي المشاكل المحتملة بشأن دفعاتنا…”

وهكذا، وقع الفرد إقرار التنازل، وتخلّى عن حقه في الحصول على دعم إضافي بقيمة 150 يورو على الأقل.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عما هي أنواع مساعدات ارتفاع الأسعار في ألمانيا ومن المستفيد منها؟

ومن الجدير بالذكر أن إقرار التنازل ليس مفعّلًا لأي شخص يستفيد من الدعم الاجتماعي، ففي حالة تم توقيعه عن طريق الخطأ، يصبح غير صالح بموجب الفقرة §46 Abs2 SGB I.

وتبقى الحقوق المشروعة للفرد محفوظة، لذا، يجب عدم توقيع أي شخص على إقرار التنازل دون تفكير وتدقيق.

لكن، لماذا ينبغي عليك تفادي توقيع إقرار التنازل؟

أولاً وقبل كل شيء، ستفقد حقوقك الشرعية

قد تتم حرمانك من الدعم الاجتماعي الذي يستحقه مقدار دخلك، وربما ستتعرض لمشاكل مالية وصراعات دفع لاحقًا، كما يمكن أن يُطالب منك بدفع أموال للمكتب العام بناءً على إقرار التنازل.

إذا واجهت طلبًا لتوقيع إقرار التنازل، فإنه من الحيوي أن ترفض ذلك بقوة، حيث يُنصح بطلب المشورة القانونية من محامٍ مختص أو من جمعية اجتماعية.

تأثير الامتناع عن توقيع إقرار التنازل

في حال عدم توقيعك على إقرار التنازل، يمكن لمكتب العمل أن يصدر قرارًا بالموافقة على دعمك أو الرفض، تبعًا للحالة الجديدة للدخل (كما في المثال السابق).

ويتيح لك ذلك فرصة الطعن في هذا القرار من خلال الاعتراض أو طلب مراجعة.

بالمقابل، إذا قمت بتوقيع إقرار التنازل، ستفقد تلك الحماية القانونية المتاحة، وسيكون من الصعب جدًا إلغاء هذا الإقرار إلا للمستقبل من خلال إعادة التقديم للحصول على الدعم.

وبالإضافة إلى ذلك، ستفقد حقك في المطالبة بأي حقوق قانونية قد تكون مستحقًا لها، مثل المطالبة بالأجر المستحق عليك إذا تأخر دفعه من قبل صاحب العمل.

في حال وقوع خطأ في توقيع إقرار التنازل عن طريق الخطأ، فعليك الاستجابة بسرعة وإلغاؤه دون تأخير، ويمكنك استخدام النص التالي كنموذج لخطاب إلغاء إقرار التنازل:


إلى السيد/السيدة،

أتمنى لكم يومًا جيدًا.

أنا السيـد/ السيدة (اسمك)، أُبلغ بأنني قدّمت سابقًا إقرارًا بالتنازل عن بعض حقوقي، ولكن بناءً على معرفتي الحالية بحقوقي القانونية وبناءً على التحقيقات الجديدة، فإنني ألغي هذا الإقرار بشكل فوري.

أنا بحاجة إلى الدعم الاجتماعي المستحق بموجب الأنظمة والقوانين الحالية، وأعتبر أنه من حقي أن أستفيد منه.

شكرًا جزيلاً لتفهمكم وتعاونكم.

مع خالص التحية،
(اسمك)

لإنهاء، يجب التأكيد على أن إقرار التنازل ليس فعالًا ما لم يكن هناك وعي بالحقوق المنصوص عليها قانونًا، والتي غالبًا ما يجهلها الأفراد المتأثرون، لذلك، لا تتردد في البحث عن الدعم القانوني عند الحاجة له.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية