انخفاض حاد في أسعار الاستيراد يصيب ألمانيا بالتراجع الأكبر منذ عقود

تسارع انخفاض أسعار الواردات في ألمانيا خلال يونيو الماضي بنسبة تجاوزت 11%، مما يُعَدُّ أكبر انخفاض لهذا المؤشر منذ سبتمبر 2009، وهذا الانخفاض الكبير جاء بعد انخفاض بنسبة 9.1% في شهر مايو السابق.

من الجدير بالذكر أن أسعار الواردات إلى ألمانيا قد ارتفعت بنسبة تجاوزت 30% في بعض الحالات خلال العام السابق، ويرجع هذا الارتفاع بشكل رئيسي إلى الاضطرابات الناجمة عن الحرب الروسية في أوكرانيا، التي أدت إلى زيادة تكلفة الطاقة والمواد الخام بشكل كبير.

يُعزى التراجع الحالي في أسعار الواردات إلى تأثير أساسي نتيجة للأسعار العالية التي سُجلت في الفترة السابقة، مما يجعل الفارق الحالي يبدو بارزًا بالمقارنة مع مستويات الأسعار المرتفعة السابقة.

انخفاض-حاد-في-أسعار-الاستيراد-يصيب-ألمانيا-بالتراجع-الأكبر-منذ-عقود

ويتجلى هذا التأثير بشكلٍ واضح في أسعار الطاقة حيث انخفضت بنسبة 44.9% في يونيو مقارنةً بنفس الشهر من العام الماضي، وتراجعت أسعار استيراد الغاز الطبيعي أيضًا بنسبة 50% على أساس سنوي و15.5% على أساس شهري.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن كيفية استيراد سيارات من المانيا بأسهل الإجراءات؟

تؤثر أسعار الاستيراد بشكل مباشر على أسعار المستهلك، وهو الأمر الذي يُراعيه البنك المركزي الأوروبي في تصميم سياسته النقدية، ولمواجهة التضخم المرتفع، قام البنك المركزي الأوروبي برفع أسعار الفائدة الرئيسية بشكل كبير منذ صيف عام 2022.

ولكن في الفترة الأخيرة، بدأ البنك ينظر بشكل متزايد إلى التطورات الاقتصادية الحالية لتحديد سياسته النقدية المستقبلية، مما أدى إلى تقليص توقعاته بشأن أسعار الفائدة المحتملة في المستقبل.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية