انخفاض عدد مشاهدي المباراة الافتتاحية لكأس العالم مقارنة بعام 2018

WM-Eröffnungsspiel: Deutlich weniger TV-Zuschauer als 2018

انخفض عدد المشاهدين للمباراة الافتتاحية بين البلد المضيف قطر والإكوادور في بطولة كأس العالم مقارنة ببداية كأس العالم في 2018، ويعود ذلك إلى حملات المقاطعة التي دشنها المواطنون داخل الدولة، وبلغ عدد المشاهدين 6,209 مليون شخص.

بينما في كأس العالم منذ 4 سنوات، شاهد حوالي 10,01 مليون شخص المباراة الافتتاحية بين روسيا المُضيفة والمملكة العربية السعودية.

اخبار-المانيا-بالعربي---انخفاض-عدد-مشاهدي-المباراة-الافتتاحية-لكأس-العالم-مقارنة-بعام-2018---ألماني-بيديا

ومن جانبها، تخطط نانسي فيسر، وزير الداخلية، لحضور المباراة الافتتاحية للمنتخب الألماني في مونديال قطر، حيث ستتجه إلى الدوحة عقب زيارتها لتركيا.

ومن المقرر أن يلتقي فريق المدرب الألماني هانسي فليك مع اليابان يوم الأربعاء المقبل، في الساعة الثانية ظهرًا بتوقيت وسط أوروبا، مؤكدة أنها تود مواصلة الحوار مع الحكومة القطرية حول الإصلاحات هناك، ولا سيما لتحسين وضع حقوق الإنسان.

ووفقًا لمسح أجرته جامعة هوهنهايم على 1000 شخص، يؤيد نصف الألمان تقريبًا مقاطعة الرعاة والسياسيين لكأس العالم في قطر، حيث انتقد المشاركون أيضًا زيارة المستشار أولاف شولتز لمباريات كأس العالم للمنتخب الألماني.

وصنف أكثر من الثلثين هذا على أنه غير ضروري، ولا يزال حوالي 34 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع ينتقدون رحلة شولز إلى قطر للمشاركة في نهائي كأس العالم، ويعتقدون أن هذا “غير ضروري تمامًا”.

وفي نفس السياق، انتقد ماركوس سودر، رئيس وزراء بافاريا وزعيم الاتحاد المسيحي الاجتماعي، الحدث الرياضي ولكنه لا يريد المقاطعة، مبديًا تخوفه من الوضع الحرج لحقوق الإنسان في قطر.

مشيرًا إلى أنه لم يكن من المفترض تنظيم كأس العالم في قطر.

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية