هل سمعت من قبل عن بصمة دبلن في المانيا ومدى أهميتها؟

بصمة دبلن في المانيا التي تُعد بمثابة القاضي الناطق إما بأحقيتك في طلب اللجوء فيها، أو عدم انطباق شروط استحقاق اللجوء عليك.

وقد نتجت عن اتفاقية دبلن التي استخدمتها دول الاتحاد الاوروبي لتنظيم عملية استقبال اللاجئين من جميع أنحاء العالم على أراضيها، وتقسيم المسؤولية عنهم فيما بينها.

فما هي تلك الاتفاقية؟ وأيضًا كيف يعمل قانون دبلن في ألمانيا بالتحديد؟ وما هو الفرق بين بصمة اللجوء والبصمة الجنائية أم كلاهما الشيء نفسه؟

لأجل مساعدة قرائنا على معرفة إجابات هذه الأسئلة، كُتب هذا المقال الذي نرجوا أن ينال إعجابكم على موسوعة ألماني بيديا almanypedia.com فتفضلوا بقراءة سطوره.

فكرة اتفاقية دبلن

بصمة-دبلن-في-المانيا

لكي تتمكن الدول الأوروبية من تحديد الدولة المسؤولة عن معالجة طلبات اللاجئين، اعتمدت في مدينة دبلن الإيرلندية نظامًا قائمًا على أخذ بصمة إصبع كل لاجئ يدخل أراضي الدول الأوروبية.

وعلى أساس هذا النظام، إذا قام اللاجئ بتقديم بصمات أصابعه في بلد أوروبي معين، ثم تقدم بطلب اللجوء إلى بلد أوروبي آخر، يتم ترحيله إلى أول بلد أوروبي أخذ بصماته؛ على اعتباره المسؤول عن دخول هذا اللاجئ إلى أوروبا، فعليهم تولي إجراءات لجوئه نتيجةً لذلك.

بصمة دبلن في المانيا

أما إجراءات تطبيق بصمة دبلن في المانيا فتبدأ بقيام اللاجئ بتقديم طلب لجوئه إلى المكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين “BAMF”.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن مكونات دور الحضانة في ألمانيا وقانون التبني

بعدها يتم دعوته إلى جلسة استماع وفيها تبدأ اللجنة بسؤاله عن قصته وما مرّ به وأسباب تقديمه لطلب اللجوء، ومن ثم يتم التأكد من كون ألمانيا الدولة المسؤولة عن طلب اللجوء الذي قدمه أم لا.

تقوم ألمانيا بفحص بصمات أصابعك عبر قاعدة البيانات، وإذا اكتشفت أنك قد قدمت بصمات أصابعك في بلد أوروبي آخر قبل وصولك إلى ألمانيا.

ولنقل على سبيل المثال أنك دخلت أوروبا بتأشيرة إيطالية ثم سافرت من إيطاليا إلى ألمانيا، فسوف تقوم الجهات الألمانية ببدء إجراءات ترحيلك إلى إيطاليا لتتولى مسؤولية معالجة طلب اللجوء المقدم من قبلك.

أما إذا كانت بصمتك الأولى هي بصمة دبلن في المانيا عندها يحق لك اللجوء في ألمانيا والعيش داخل أراضيها والتمتع بالامتيازات التي تقدمها أيضًا.

ماهي دول اتفاقية دبلن

الفرق-بين-بصمة-اللجوء-والبصمة-الجنائية

ربما دار في خاطرك تساؤلًا الآن عن وضع شخص دخل إلى أوروبا بتأشيرة واحدة من الدول في أوروبا الشرقية مثلًا، هل يعني ذلك أنه لن يتمكن من اللجوء إلى ألمانيا بموجب قانون دبلن في ألمانيا وإجراءاته؟

هذا سؤال جيد وقد أسعدنا أنه دار في بالك، وللإجابة عليه علينا أن نعرف إجابة سؤال آخر وهو ما هي دول اتفاقية دبلن بالتحديد؟

دول اتفاقية دبلن يا عزيزي هي جميع دول الاتحاد الاوروبي، بالإضافة إلى ثلاث دول أخرى ألا وهي، سويسرا وأيسلندا وليختنشتاين.

نعم، سويسرا ليست عضوة في الاتحاد الأوروبي؛ لأنها دولة محايدة لا تريد أن تنسب نفسها لأي جهة تجعلها في صراع أو نزاع مع أي طرف.

والجيش السويسري موجود فقط لحماية الأراضي السويسرية من أي خطر، لكنهم لا يعبرون عن موقفهم تجاه أي قضية من القضايا ولا ينضمون لأي جهة.

اقرأ أيضًا المزيد عن شروط الكفالة الشخصية في ألمانيا والضمان المالي

توقعت أن تسأل هذا السؤال عزيزي القارئ، فكان لزامًا علينا التوضيح، لنعد الآن إلى موضوعنا.

اتفاقية دبلن لا تشمل بريطانيا؛ لأنها قررت إلغاء عضويتها في الاتحاد الأوروبي منذ الأول من شهر يناير للعام 2021، وعليه إذا دخل الفرد إلى أوروبا عن طريق بريطانيا.

فلن يكون محرومًا من بصمة دبلن في المانيا بموجب قانون دبلن في ألمانيا ويمكنه طلب اللجوء لألمانيا بشكل طبيعي.

قانون دبلن في ألمانيا

قانون-دبلن-في-ألمانيا

بموجب قانون دبلن في ألمانيا إذا قام شخص بترك بصمته في إحدى الدول التي وقّعت على الاتفاقية، ثم سافر إلى ألمانيا وطلب اللجوء وقررت ألمانيا ترحيله للدولة الأولى، فإن له الحق في الطعن على قرار الترحيل أمام المحكمة المختصة، والتمسك بالبقاء في ألمانيا وهنا تنظر المحكمة في طلبه وتحقق في حالته لترى إذا ما كان يجب ترحيله أم بإمكانه البقاء.

وعلى الرغم من صعوبة فرصة قبول الطلب، إلا أنها محاولة تستحق إذا نجحت في إيضاح الأسباب التي تجعل حياتك غير آمنة ولا تتمتع بالاستقرار الكافي في البلد الذي تقرر ترحيلك إليه.

ويكون تقديم الطعن بشكلٍ عادي خلال أسبوعين، ويمكنك تقديم طلب مستعجل يتم النظر فيه بعد أسبوع واحد فقط.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هي أنواع مساعدات ارتفاع الأسعار في ألمانيا ومن المستفيد منها؟

وفي حال تمسك المحكمة الألمانية برفض طلب الطعن المقدم من الشخص الذي يرغب في اللجوء، يتعين حينها على السلطات الألمانية بموجب قانون بصمة دبلن في المانيا أن تبدأ بتنفيذ إجراءات ترحيله خلال ستة أشهر.

وإذا انتهت هذه المدة دون أن تُكمل السلطات إجراءات الترحيل فوفقًا لما نص عليه قانون دبلن في ألمانيا لا يمكن ترحيل هذا اللاجئ بعد ذلك، حيث يكتسب الحق في البقاء داخل ألمانيا.

بالطبع توجد حالات استثنائية لتنفيذ إجراءات ترحيل اللاجئ، بموجب قانون بصمة دبلن في المانيا فإذا كان اللاجئ مريضًا أو تم احتجازه، يتم مد فترة تنفيذ إجراءات الترحيل لأول بلد وصل إليه في أوروبا من دول اتفاقية دبلن، إلى 18 شهرًا بدلًا من ستة أشهر.

حالات الإعفاء من تطبيق بصمة دبلن في المانيا

متى-تسقط-بصمة-دبلن-في-ألمانيا

لا يتم تطبيق بصمة دبلن في المانيا وكذلك داخل الدول الموقعة على الاتفاقية في الحالات التالية:

  • اللاجئين القصر: فهؤلاء يُسمح لهم بطلب اللجوء إلى البلد الأوروبي الذي يختاروا استكمال حياتهم فيه بحرية، دون التقيد بشرط البصمة.
  • أفراد العائلة: إذا اعترفت الدولة التي تتمتع بعضوية في اتفاقية دبلن بواحد من أفراد عائلتك كلاجئ على أراضيها، فلن تتمكن عندئذ من تطبيق اتفاقية دبلن عليك.
  • مساعدة القصر: إذا كانت ألمانيا هي المسؤولة الأولى عن طلب اللجوء الخاص بأحد القصر في عائلتك، وتقدم هذا القاصر بطلب لبقائك معه، فلن تنطبق عليك بصمة دبلن في المانيا وعليه سوف تتمكن من البقاء فيها واللجوء.
  • المرض الشديد: في حالة كان اللاجئ مصابًا بمرض خطير، ومن الممكن أن تؤثر عملية الترحيل على حالته الصحية وتؤدي إلى تدهورها، فسوف يتم إعفائه من بصمة دبلن في المانيا ولن يتم ترحيله.
  • شرط السيادة: يوجد في اتفاقية دبلن ما يُسمى بشرط السيادة، والذي يسمح للدولة التي يتواجد عليها اللاجئ بأن تتطوع بقبول اللاجئ عندها حتى لو انطبقت عليه شروط اتفاقية دبلن، فلا يتم ترحيله بناءً على ذلك.

اقرأ المزيد أيضًا عن تسجيل طلب الهجرة إلى ألمانيا عن طريق عقد عمل

الفرق بين بصمة اللجوء والبصمة الجنائية

ماهي-دول-اتفاقية-دبلن

في البداية يجب أن تتعرف على نظام يوروداك، وهو قاعدة البيانات التي يتم عليها تخزين بصمات الأصابع لدول الاتحاد الأوروبي، وهو داعم أساسي في عملية تنفيذ اشتراطات اتفاقية دبلن، التي تُعد ألمانيا جزءًا منها إلى جانب الدول التي سبق لنا الحديث عنها.

أما الفرق بين بصمة اللجوء والبصمة الجنائية، فيكمن في أن الأخيرة لا يتم رفعها على نظام يوروداك وتكون بصمة ورقية فقط، وتحدث نتيجة لرفض بعض الأشخاص البصم على جهاز سكانر، الذي من خلاله يتم رفع بصماتهم على قاعدة بيانات يوروداك.

يظن هؤلاء اللاجئون بهذا الفعل أنهم وجدوا طريقة للتغلب على اتفاقية دبلن، لكن على أرض الواقع إذا اكتشفت العديد من الدول الموقعة على الاتفاقية أنه قد سبق لك التوقيع على البصمة الجنائية، فسوف يتم أيضًا ترحيلك بشكل عادي إلى الدولة التي بصمت فيها.

والآن صارت الكثير من الدول الموقعة على اتفاقية دبلن تكثر من التحقيق في هذه البصمة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن لم الشمل في المانيا ملف شامل يساعدك على الاجتماع مع عائلتك

أسئلة شائعة بصمة دبلن في ألمانيا

متى تسقط بصمة دبلن في ألمانيا وتصبح غير صالحة؟

توجد فترتان تسقط بعدهما بصمة دبلن في المانيا وهما:

– في حالة أخذ البصمة منك في سفارة ألمانيا داخل دولتك، فسوف تسقط البصمة بعد مرور خمس سنوات.
– وفي حالة حصول ألمانيا على بصمتك داخل حدودها فسوف تسقط البصمة بعد مرور عشر سنوات.

هل بصمة دبلن في المانيا هي نفسها فيزا شينجن؟

هذا يختلف بحسب حالتك، فإذا حصلت على تأشيرة شنجن وسافرت إلى ألمانيا بهدف السياحة، وقمت بإنهاء رحلتك السياحية في ألمانيا وعدت إلى دولتك، فلن يتم اعتبارها بصمة دبلن وتكون مجرد تأشيرة سياحية عادية.

أما إذا قمت بالحصول على تأشيرة شنجن، وسافرت إلى ألمانيا وعند صولك طلبت أن تصبح لاجئًا، فقد صارت هنا تأشيرتك الشنجن بصمة لجوء في المانيا.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية