تمويل 74 دور سينما في شمال الراين وستفاليا بمليون يورو

74 KINOS IN NRW GEFÖRDERT: EINE MILLION EURO ALS BELOHNUNG FÜR LÖSUNGEN IN KRISENZEITEN

أعلنت مؤسسة السينما والإعلام “NRW”، اليوم الخميس، عن تمويل 74 دور سينما في شمال نهر الراين وستفاليا بمبلغ يقدر بمليون يورو، وذلك كمكافأة على الحلول التي قدمتها دور السينما لمواجهة الأزمات المختلفة والمتعددة التي تمر بها البلاد.

اخبار-المانيا-بالعربي---تمويل-74-دور-سينما-في-شمال-الراين-وستفاليا-بمليون-يورو---ألماني-بيديا

وكشفت المؤسسة أن الجوائز الكبرى ذهبت إلى سينما “كوربيلكيست مونستر”، بمبلغ يقدر بـ 26 ألف يورو، بالإضافة إلى “ليشتسبيلي كالك” بمبلغ يصل إلى 24 ألف يورو، وأخيرًا سينما “زووم برول” بنفس المبلغ 24 ألف يورو.

وكجزء من جائزة “السينما الخضراء” الخاصة، تم توزيع 40 ألف يورو أيضًا على 20 دور سينما، التي راعت الظروف الأخيرة المتمثلة في أزمة الطاقة.

وقالت بيترا مولر، المديرة العامة لمؤسسة السينما والإعلام “NRW”، إن من خلال جوائز برنامج السينما، سيتم تكريم القائمين على تشغيل السينما من جميع أقسام المؤسسة، الذين اضطروا مرة أخرى إلى مواجهة تحديات خاصة في عام 2021 ومازالوا ناجحين ببرامجهم المقنعة.

وأكدت مولر أن جائحة كورونا لم تكن السبب الوحيد الذي أبقى صناعة السينما في حالة توقف خلال عامي 2020 و2021، موضحة أن أزمة الطاقة أثرت على السينمات في جميع أنحاء ألمانيا، لاسيما منذ اندلاع حرب أوكرانيا في نهاية شهر فبراير/شباط الماضي.

يذكر أن صناعة السينما في ألمانيا تواجه الكثير من الأزمات بدءًا من جائحة كورونا التي فرضت الحظر لفترة طويلة من الزمن، ولم تلبث ألمانيا أن تفيق من هذه الأزمة إلا أن حرب أوكرانيا لوحت في الأفق لتظهر معها أزمة الطاقة التي مازالت مستمرة حتى الآن.

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية