زيادة غير مسبوقة في حالات سوء المعاملة للأطفال بألمانيا

في ألمانيا تزداد المخاوف بشأن تزايد أعداد الأطفال المعرضين لأشكالٍ مختلفة من الإهمال والعنف النفسي والجسدي والجنسي.

وبحسب إحصاءات رسمية صادرة عن المكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا، تجاوز عدد المتأثرين هذا العام الـ 60 ألف طفل ومراهق، مما يمثل الأكبر رقم تم تسجيله حتى الآن.

زيادة-غير-مسبوقة-في-حالات-سوء-المعاملة-للأطفال-بألمانيا

وتظهر الأرقام أن 62 ألف طفل ومراهق تعرضوا لتهديد على رعايتهم بسبب أشكال مختلفة من السوء المعاملة خلال عام 2022، وهذه الحالات القلقة تشمل نسب مقلقة من الإهمال والعنف النفسي والبدني والجنسي، حيث تم تسجيل زيادة بنسبة 4% مقارنة بالعام السابق.

وعلى الرغم من جهود مكاتب رعاية الشباب في البلاد، إلا أن العدد الكبير من الحالات الحادة للإهمال والعنف يبلغ 33 ألف و400 حالة، مما يشكل تحديًا كبيرًا للرعاية الاجتماعية للأطفال.

وتشير التقارير إلى أن علامات الإهمال تم اكتشافها في 59% من الحالات، وتظهر علامات العنف النفسي على أكثر من ثلث الأطفال المتأثرين.

بالإضافة إلى ذلك، كشفت التقارير عن تعرض 27% من الحالات للعنف الجسدي، و5% تعرضوا للإيذاء الجنسي. أما في خمس الحالات فتعرض الأطفال لأكثر من نوع واحد من سوء المعاملة في وقت واحد.

ويعكف المكاتب على تقديم الدعم والمساعدة للأطفال المتأثرين، حيث يتلقى 47% منهم بالفعل خدمات رعاية شبابية، وتظهر الإحصاءات أن معظم الأطفال المتأثرين تتراوح أعمارهم بين 8 و14 عامًا.

يأتي ارتفاع هذه الأعداد في ظل زيادة معدلات الفقر في ألمانيا وارتفاع أعداد الأسر التي تعجز عن تحمل تكاليف الوجبات الغذائية الأساسية، مما يضع الكثير من الأطفال في وضع هش يتطلب التدخل الفوري لتقديم الدعم اللازم.

علاوةً على ذلك، تسجل البلاغات المتعلقة بالاشتباه في تعرض أطفال للخطر ارتفاعًا بنسبة 3%، حيث وصلت هذه الحالات إلى 203 ألف و700 حالة.

وتؤكد التقديرات أن هناك زيادة بنسبة 63% في عدد المعرضين للتهديد على المدى الطويل منذ عام 2012، وزادت حالات الإهمال والعنف بشكل لافت في الفترة من 2017 حتى عام كورونا 2020، ثم تراجعت قليلًا في العام 2021 وعادت للارتفاع مجددًا في 2022.

في ظل هذه التطورات المقلقة، لا يزال العمل مستمرًا على تعزيز الجهود لحماية حقوق الطفل وتوفير بيئة آمنة ومستدامة لهم، حيث تحتاج هذه الأعداد المتزايدة من الأطفال إلى الاهتمام والعناية والدعم المستمر من المجتمع والسلطات لضمان مستقبل أفضل لهم.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية