فرصة للروضات في ضوء تراجع معدل الولادات في ألمانيا

تراجعت نسبة النساء في ألمانيا اللاتي ولدن العام الماضي بنسبة 5.5% أقل من المتوسط للسنوات من 2019 إلى 2021، وهو ما يعادل 739,000 طفل، حيث توجد أسباب مختلفة لذلك، لكن يمكن أن يكون هذا التراجع فرصة للروضات.

في عام 2022، تراجع عدد المواليد بولايات ساكسونيا، ساكسونيا أنهالت وتورينجن بنسبة 12% عن الثلاث سنوات السابقة.

الروضات في ألمانيا

فرصة-للروضات-في-ضوء-تراجع-معدل-الولادات-في-ألمانيا

ويبدو ذلك أمرًا مفهومًا نظرًا لتفشي الإغلاق الثاني وارتفاع عدد الولادات بسببه، وربما تم تقديم رغبات الإنجاب في وقت سابق على ما يبدو، حسبما تفسر ناتالي نيتشه من معهد ماكس بلانك لأبحاث الديمغرافية.

يوجد عدة أسباب لتراجع معدل الولادات بعد الجائحة، لكن يجب التعامل معها بحذر، كما تقول نيتشه.

حيث تعتقد أن ما يشاع هو “رغبة الناس في تجنب الحمل بعد تطعيم جديد لم يختبر لفترة طويلة بعد، وربما أرادوا الانتظار ومراقبة تطور الصحة والوضع الاجتماعي” وفقًا لقولها.

ولكن الأرقام الحالية لعدد الولادات ليست مفاجئة أيضًا لسبب آخر، ويشرح أولغا بوتشش من المكتب الاتحادي للإحصاء العلاقة بينها وبين الأجيال المولودة في التسعينيات:

“نواجه حاليًا في الشرق الوضع الذي تكون فيه عدد النساء في فترة القدرة على الإنجاب بين منتصف العشرينات ومنتصف الثلاثينات ضعيفًا جدًا”.

تُلاحظ هذه الأرقام بشكلٍ طبيعي أيضًا من قبل السياسة والإدارة، وربما تكون الوزارات المعنية بأمر أهل المستقبل وهم الوزارات التي تتعامل أسرع مع المواطنين الجدد هي الأكثر انتباهًا.

يؤكد ديرك ريفلز من وزارة الثقافة في ولاية ساكسونيا هذا الأمر، ويقول:

“سنشعر بتراجع معدل الولادات أولاً في رياض الأطفال، وهناك توقعات بأن عدد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات سيتراجع بنسبة حوالي عشرة بالمئة بحلول عام 2025”.

هل يعني ذلك انخفاضًا بنسبة عشرة بالمئة في كوادر الرعاية؟ يرى ريفلز في هذا التراجع فرصة لعدم القيام بذلك بالفعل، ويطلق عليه اسم “العائد الديمغرافي”:

“إذا كنا نرغب في تعزيز جودة التعليم المبكر للأطفال، يجب علينا الالتزام بالعاملين في رياض الأطفال”.

وهذه فكرة مرحب بها للغاية بنظر سابين غروهمان والتي تعمل في مكتب رعاية الأطفال بمدينة دريسدن، وقد شهدت المدينة تراجعًا مستمرًا في عدد الأطفال المولودين منذ عشر سنوات تقريبًا.

تتفاعل إدارة المدينة بالفعل مع هذا التراجع، وسيتم إزالة أحد عشر روضة مكونة من حاويات سريعة الإنشاء في إطار حق الحصول على مكان رعاية للأطفال الصغار.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية