ميرز: كأس العالم ليس تظاهرة سياسية.. والمقاطعات لا تجدي نفعًا

Merz warnt Fans: WM keine politische Demonstrationsveranstaltung

نصح فريدريش ميرز، زعيم الاتحاد الديمقراطي المسيحي، مشجعي كرة القدم الألمانية بضرورة الامتثال لقوانين الدولة المضيفة لكأس العالم “قطر”.

مؤكدًا أن كأس العالم حدث رياضي وليس تظاهرة سياسية، فالمشجعون هم بمثابة ضيوف في قطر، لذلك يجب احترام حقوق البلد المضيف.

اخبار-المانيا-بالعربي---ميرز-كأس-العالم-ليس-تظاهرة-سياسية-والمقاطعات-لا-تجدي-نفعًا---ألماني-بيديا

وأضاف ميرز في تصريحاته الخاصة لمجموعة “فونك الإعلامية”، أن كأس العالم هو حدث رياضي كبير، ويجب النظر للدولة المضيفة قطر على أنها مضيف جيد فقط دون التدخل في تفاصيل أخرى تتعلق بوضع الدولة في مجال حقوق الإنسان خاصة بعد تعرضها للكثير من الانتقادات بسبب اعتبارها أن المثلية الجنسية جريمة يعاقب عليها القانون.

وأكد ميرز أن المطالبة بعقد الأحداث الرياضية الكبرى فقط في الدول الديمقراطية هو أمر خاطئ للغاية، لأنه إذا كان الأمر كذلك فإن عدد المشاركين سينخفض بشكل كبير.

مشيرًا إلى أنه حتى في البلدان الصعبة ستمنحك الرياضة الفرصة للإشارة إلى الانتهاكات في مجال حقوق الإنسان من أجل بدء التغيير، لذلك سيكون من الخطأ اقتصار منح كأس العالم لكرة القدم أو الألعاب الأولمبية لهذه الدول.

وانتقد زعيم الاتحاد الديمقراطي المسيحي قرارات مقاطعة بطولة كأس العالم في قطر من قبّل بعض الحانات في ألمانيا، حيث قرر العديد من أصحاب الحانات عدم بث مباريات كأس العالم لكرة القدم.

وكتبت مبادرة “مقاطعة قطر 2022” على الحساب الرسمي لها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “قريبًا ستكون هناك 200 حانة أبلغتنا أنها لن تعرض مباريات كأس العالم، ويمكن للمطاعم الأخرى التي أرادت الانضمام إلى الاحتجاج التسجيل عبر الموقع وإدراجها في القائمة”.

ويقدم أصحاب الحانات برنامجًا بديلًا عن مشاهدة مباريات كأس العالم، حتى لا يشعر المواطنون بالملل من بقائهم في المنزل.

على سبيل المثال، أعلنت حانة “فارغو” أنها ستنظم بعض الحفلات الموسيقية وبطولات لكرة القدم من أجل جذب المواطنين وإسعادهم لحين الانتهاء من البطولة في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وعلى الجانب الأخر، لا يرى الباحث الإسلامي سيباستيان سونز من معهد “كاربو” في بون، أي تحول في قطر على الرغم من استضافة كأس العالم.

مبديًا تخوفه من تدهور وضع الأشخاص من حركة “مجتمع الميم” بعد استضافة كأس العالم، مشيرًا إلى أن اتباع الإرشادات الاجتماعية للحكومة هو جزء من الهوية السياسية والتي يرفض معظمها المثلية الجنسية.

لذلك يخشى من زيادة القمع في الفترة التي تلي نهائيات كأس العالم في قطر.

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية