نقص الأدوية في ألمانيا: التحديات والتوقعات

في ألمانيا يواجه قطاع الأدوية تحديات متزايدة، حيث يتوقع العديد من المنتجين عدم تحقيق تحسينات كبيرة بموجب القانون الجديد الخاص بتقديم الأدوية.

هذا ما أكده الاتحاد المعروف باسم “برو جينيريكا”، الذي يمثل الشركات الألمانية التي تنتج الأدوية التي انتهت فترة حماية براءات الاختراع الخاصة بها، وتُظهر الأدوية المشتقة، التي تُعد أقل تكلفة، مشاكل توريد متكررة.

قطاع الأدوية في ألمانيا يعاني بشدة

نقص-الأدوية-في-ألمانيا-التحديات-والتوقعات
  • التحديات المواجهة

على الرغم من الزيادة المستمرة في الطلب على هذه الأدوية في السوق الألمانية، إلا أن نسبة الأدوية المشتقة من إجمالي ميزانية الأدوية الحقيقية تتناقص بشكل مستمر.

وتواجه الشركات التي تنتج مكونات نشطة مثل “تاموكسيفين”، الذي يُستخدم في علاج سرطان الثدي، تحديات اقتصادية تجبرها على التوقف عن الإنتاج.

وتسبب الاعتماد الزائد على إنتاج المكونات النشطة في آسيا في ارتفاع درجة الاعتماد على عدد قليل من المنتجين في الصين والهند.

  • تأثير الأوبئة

المواسم الاستثنائية للأوبئة، مثل الموجة القوية من العدوى الفيروسية والبكتيرية التي شهدتها البلاد الشتاء الماضي، تجعل الأمور أكثر تعقيدًا.

حيث شهدت الطلبات على بعض الأدوية زيادة ملحوظة، مثلما حدث مع دواء “باراسيتامول” للحمى.

  • السياق الدولي

يتم مواجهة بعض النقص في الأدوية على المستوى الدولي، فمثلًا الأدوية المضادة للبكتيريا نادرة في جميع أنحاء أوروبا.

وبالإضافة إلى ذلك، يدفع النظام الصحي في ألمانيا أقل من التكلفة الفعلية للعديد من الأدوية، مما يجعل ألمانيا واحدة من الدول التي تدفع أقل سعر للأدوية المشتقة في أوروبا.

  • تحديث القوانين والتوصيات

رغم الإجراءات التي أُدرجت في القانون الجديد، مثل زيادة الأسعار للأدوية المخصصة للأطفال بنسبة تصل إلى 50%، إلا أنها قد لا تحقق التحسين المرجو.

ولتعزيز استقرار التوريد، يجب على السياسيين التعرف على الأدوية التي يجب أن تكون محليًا وتعزيز الإنتاج المحلي.

الحاجة ماسة لتوفير الدعم الحكومي لصناعة الأدوية، على غرار الدعم المقدم لصناعة الشرائح، ولكن حتى الآن لم تتم معالجة هذه المسألة بجدية من قبل الحكومة.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية