هجوم حاد على معونة المواطنين في ألمانيا ومطالب بمنعها

يشهد العالم السياسي الألماني حدثًا بارزًا يتجلى في دعوة الطالب السياسي المميز كارستن لينيمان، من التحالف المسيحي المعارض، لإجراء تعديل جريء ومتجدد يدعو إلى إعادة النظر في مفهوم “معونة المواطنين”، الذي خلف معونة البطالة والمعونة الاجتماعية.

ورغم الانتقاد الذي تلقاه من برلمانية تابعة لأحد أحزاب الائتلاف الحاكم بسبب هذه الدعوة، يبقى لينيمان واثقًا من رؤيته.

في حديثه لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية، أكد الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي – الحزب السابق للمستشارة أنغيلا ميركل – أن الداعمين لفكرته يستحقون الدعم الكامل من الدولة في حال عجزهم عن العمل.

لكنه في الوقت ذاته يشدد على ضرورة أن يلتزم المستقيمون القادرين على العمل بالمساهمة بجهودهم، وهو يرى أن تسمية “معونة المواطنين” تحمل تبعات إيهامية.

فلا ينبغي أن يعتقد الناس أن هذا الدعم حق لكل فرد يستطيع الحصول عليه من الأموال العامة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عما هي أنواع مساعدات ارتفاع الأسعار في ألمانيا ومن المستفيد منها؟

معونة المواطنين في ألمانيا

هجوم-حاد-على-معونة-المواطنين-في-ألمانيا-ومطالب-بمنعها

يُذكر أن معونة المواطنين هي إصلاح جذري أدخلته حكومة المستشار أولاف شولتس في بداية العام الحالي، واستبدلت بها معونة البطالة والمعونة الاجتماعية.

وتُعَدُّ هذه المعونة إجراءً محوريًا في السياسة الاجتماعية للائتلاف الحاكم الحالي، الذي يضم الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي).

من جهتها، انتقدت كاتيا ماست المديرة التنفيذية البرلمانية لكتلة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، مبادرة لينيمان بحدة، حيث وجهت له الاتهام بأنه يسعى لجعل الناس متسولين ويستهين بأزمات الاقتصاد.

بدلًا من ذلك، أوضحت ماست أن هدف معونة المواطنين هو تسهيل دخول الأفراد إلى العمل بشكلٍ دائم وتجنب توفير مساعدات حكومية لفترات طويلة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن منظمة برو آزيل في ألمانيا – ملاذ اللاجئين للحفاظ على حقوقهم

وتركز هذه المعونة بشكل خاص على تطوير المهارات المهنية في ظل نقص الكفاءات المؤهلة حاليًا.

يعكس النقاش الحالي بشأن “معونة المواطنين” فلسفة جديدة في السياسة الاجتماعية، وهو يفتح أفاقًا لتحسين الدعم الاجتماعي وتحقيق تكامل أكبر بين فرص العمل والحياة الاقتصادية.

إنها خطوة مهمة تبشر بالخير لتحقيق ازدهار واستقرار أكبر للمجتمع.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية