وزارة الاقتصاد الألمانية تقلق الجميع بهذا التصريح

في تصريحات جديدة، أشارت وزارة الاقتصاد الألمانية إلى عدم توقعها لتعافي اقتصادي مستدام خلال الأشهر المقبلة، واستندت هذه التوقعات إلى مؤشرات أولية منخفضة كانت متمثلة في الطلبيات الجديدة وانخفاض معنويات الشركات.

وفي تقريرها الشهري، أكدت الوزارة على بوادر التعافي الحذر في قطاعات الاستهلاك والخدمات والاستثمار، غير أنها ركزت على العوامل التي قد تقوض هذا التعافي، وخصوصًا مع استمرار ضعف الطلب الخارجي، والضبابية الجيوسياسية، إلى جانب معدلات التضخم العالية وسياسات التشديد النقدي.

وزارة الاقتصاد الألمانية تقول كلمتها في التعافي من الأزمات

وزارة-الاقتصاد-الألمانية-تقلق-الجميع-بهذا-التصريح

تتأثر ألمانيا حاليًا بتحديات اقتصادية عدة، من بينها معدلات التضخم التي تتجاوز هدف الاتحاد الأوروبي المُحدد بـ 2%، وسياسات الفائدة الرامية لمواجهة التضخم، بالإضافة إلى أزمات مثل أزمة الطاقة وتباطؤ النمو في الصين.

يُظهر مسح أجري بالتعاون مع معهد “Kantar” أن هذه التحديات أثرت بشكل كبير على ثقة المواطنين الألمان، حيث يعتقد حوالي 80% من المستجوبين أن الوضع الاقتصادي في البلاد غير عادل، وهذا بزيادة 32% مقارنةً بالعام الماضي.

وأبدى 60% من المشاركين قلقهم حول التوجه نحو تزايد الفجوة بين الأغنياء والفقراء.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المؤشرات تضع المستشار الألماني أولاف شولتس تحت الضغط، خاصةً في ظل مشاعر عدم الرضا المتزايدة من قبل المواطنين حيال سياسات الحكومة الاقتصادية.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية