وزير المالية الألماني يؤكد دعم ألمانيا المستمر لأوكرانيا خلال زيارته الأولى منذ الغزو الروسي

في أول زيارة له إلى كييف منذ أكثر من ثلاثة أعوام، أعرب وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر عن تضامن بلاده المستمر مع أوكرانيا، التي تواجه الغزو الروسي منذ فبراير 2022.

وخلال جولته، شدد ليندنر على أهمية الوقوف بجانب أوكرانيا في معركتها للدفاع عن القيم الغربية، وقال:

“أوكرانيا لا يجب أن تخسر هذه الحرب، فهي تدافع عن مستقبل النظام الأوروبي للسلام والحرية”.

كريستيان ليندنر يعلن دعم ألمانيا لأوكرانيا

وزير-المالية-الألماني-يؤكد-دعم-ألمانيا-المستمر-لأوكرانيا-خلال-زيارته-الأولى-منذ-الغزو-الروسي

كان ليندنر قد وصل إلى كييف بالقطار، في زيارة تأتي بعد سلسلة من الزيارات التي قام بها المسؤولون الألمان الرفيعي المستوى، بما في ذلك المستشار أولاف شولتس.

وأشار وزير المالية إلى أهمية هذه الزيارة، حيث ذكر أنه التقى بأوكرانيا التي اختارت الديمقراطية واقتصاد السوق في آخر مرة زارها في عام 2020، وأكد أن الهجوم الروسي على أوكرانيا كان نتيجة لهذا الاختيار.

من ناحية أخرى، كشف ليندنر عن المساعدات الثنائية المقدمة من ألمانيا لأوكرانيا والتي بلغت حتى الآن 22 مليار يورو، بما في ذلك دعم للمهجرين واللاجئين القادمين من أوكرانيا.

وأضاف أن الدعم العسكري الألماني لأوكرانيا بلغ أكثر من 12 مليار يورو، وأعرب عن نية وزارته في دعم القطاع المالي الأوكراني لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

يُذكر أن ألمانيا قدمت مساعدات مالية بقيمة 1.5 مليار يورو منذ بداية 2022، وأعلنت مؤخرًا عن تأجيل سداد ديون أوكرانيا حتى عام 2027، بينما تلقت أوكرانيا أيضًا مساعدات من صندوق النقد الدولي.

وتقوم ألمانيا بتقديم شحنات أسلحة لأوكرانيا، وتمثل صواريخ “تاوروس” جدلًا حاليًا بشأن مسألة التسليم.

كما يمكنكم متابعة أحدث اخبار المانيا اليوم بشكلٍ يومي عبر الاشتراك في خدمة الإشعارات لدينا بشكلٍ مجاني.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية