ما هي طرق الاستثمار في ليختنشتاين وكيفية جني الأرباح؟

يعتبر الاستثمار في ليختنشتاين من أهو عوامل الجذب الجيدة للسفر إلى الدولة التي تنعم بقوة اقتصادها وبمستوى المعيشي الجيد، الذي توفره لجميع المواطنين.

وعلى الرغم من العديد من المميزات الكثيرة داخل الدولة، إلا أن صغر مساحتها يمثل عائقًا أمام اللجوء في ليختنشتاين وأيضًا الاستثمار.

ولكنها تسعى دائمًا إلى جذب الكثير من الاستثمارات المختلفة والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، بسبب قدرتها على مواجهة التحديات.

وسنقدم لكم من خلال ألماني بيديا almanypedia أهم طرق الاستثمار داخل ليختنشتاين بالإضافة إلى الشروط المطلوبة من أجل بدء الاستثمار وجني الأرباح.

مميزات الاستثمار في ليختنشتاين

الاستثمار-في-ليختنشتاين

يمتلك الاستثمار في ليختنشتاين العديد من المميزات التي يوفرها للمستثمرين من أجل البدء في إنشاء الكثير من المشروعات المختلفة التي تفيد المجتمع بشكل عام والعاملين بشكل خاص، وتتمثل هذه المميزات والخدمات في الآتي:

  • تعتبر ليختنشتاين من أهم الوجهات الجاذبة للمستثمرين في العالم.
  • توفر الكثير من فرص العمل الجيدة وفي مختلف المجالات التي تناسب الجميع.
  • تمتاز بقوة اقتصادها ومستوى المعيشة الجيد.
  • تمتلك القدرة على مواجهة كافة التحديات الاقتصادية.
  • تضع الكثير من اللوائح والقواعد التي تبسط وتسهل التعاملات البنكية.
  • يعتبر القطاع المصرفي والمالي من أهم القطاعات داخل الدولة الذي يعمل على تسهيل كافة مراحل الاستثمار في ليختنشتاين.

اقرأ أيضًا – ما هي أفضل أنواع الاستثمار في النمسا ومميزاته؟

عيوب الاستثمار في ليختشتناين

كما أوضحنا أن ليختنشتاين توفر الكثير من المميزات والخدمات للمستثمرين داخل الدولة، ولكن على الرغم من ذلك لا يوجد الكثير من العيوب، بل هو عيبًا واحدًا والمتمثل في صغر مساحة الدولة وبالتالي لا تستوعب عددًا كبيرًا من السكان.

وتستقبل ليختنشتاين العمال يوميًا من أجل إنجاز العمل، على أن يعودوا إلى أماكن إقامتهم خارج الدولة بعد الانتهاء من ساعات العمل، على أن يتم العودة إليها مرة أخرى في اليوم التالي، وبالطبع فإن الأمر يؤثر على الاستثمار أيضًا.

اقرأ أيضًا – ما هي فيزا الاستثمار في المانيا وشروط الحصول عليها؟

أنواع الاستثمار في ليختنشتاين

الإقامة-في-ليختنشتاين

تضم ليختنشتاين العديد من أنواع وطرق الاستثمار المختلفة التي تجني الكثير من الأرباح في العديد من المجالات المختلفة داخل الدولة.

لذا يجب عليك اختيار المجال الذي يتناسب مع طبيعة خبراتك ومهاراتك من أجل تحقيق النجاح الذي تبحث عنه في هذا المجال والحصول على غرضك الأساسي من الاستثمار في ليختنشتاين، وتتمثل أنواع الاستثمار في الآتي:

الاستثمار في ليختنشتاين عن طريق تأسيس شركة

يعد الاستثمار في ليختنشتاين عن طريق تأسيس شركة من أفضل الطرق الناجحة داخل الدولة، والتي تساعد على جني الكثير من الأرباح، ويعود ذلك إلى قوة اقتصاد الدولة.

خطوات تأسيس شركة في ليختنشتاين

من أجل بدء الاستثمار في ليختنشتاين عن طريق تأسيس شركة، يجب عليك الالتزام بالخطوات التالية:

  1. تحديد اسم الشركة غير مكرر مع ضرورة تسجيلها داخل الدولة.
  2. جواز السفر ساري المفعول.
  3. إيداع الحد الأدنى المطلوب لرأس المال في حساب بنكي في ليختنشتاين.
  4. تقديم الأوراق المطلوبة وجميع البيانات الشخصية.
  5. الاستعانة بمحامي مقيم داخل الدولة من أجل المساعدة في إتمام كافة الإجراءات المطلوبة.
  6. تسجيل الشركة بعد إنجاز الخطوات السابقة لدى كاتب العدل في الدولة.

أنواع الشركات في ليختنشتاين

يوجد العديد من أنواع الشركات في ليختنشتاين التي تصلح من أجل اختيارها والعمل على تأسيسها من أجل بدء الاستثمار في ليختنشتاين عن طريق هذه الوسيلة.

ولكن تعتبر الشركات ذات المسؤولية المحدودة هي من أكثر أنواع الشركات الشائعة داخل الدولة التي يتم الاعتماد عليها من أجل تأسيس شركة خاصة بك.

ويضم هذا النوع من الشركات مدير واحد سواء كان شخص طبيعي أو اعتباري، بالإضافة إلى وجود عضو واحد يقوم بتمثيل الشركة.

وبناءً على ذلك، يجب على الشركة أن تمتلك كيانًا مسجلًا في الدولة، أو مساهمًا واحدًا أو مشاركًا في رأس المال الأساسي من أجل البدء في تأسيس الشركة.

اقرأ أيضًا – مميزات قانون الاستثمار في المانيا وما هي شروطه وأفضل المشاريع

الاستثمار في ليختنشتاين عن طريق التجارة الإلكترونية

مميزات-الاستثمار-في-ليختنشتاين

تتماشى فكرة التجارة الإلكترونية مع طبيعة دول ليختنشتاين ذات المساحة الصغيرة، وعلى الرغم من أنها تمتلك العديد من عوامل جذب الاستثمار إلا أن صغر المساحة يمثل عائقًا في بعض الأحيان.

وأصبحت التجارة الإلكترونية من أهم الأعمال والاستثمارات المنتشرة داخل الدولة، بل من أهم القطاعات التي حققت نجاحًا كبيرًا وأيضًا أرباحًا أكثر.

وتضم ليختنشتاين العديد من أنواع التجارة الإلكترونية داخل الدولة المناسبة سواء للأفراد أو الشركات، وبالطبع فإن جميعها يتوافر عن طريق شبكات الإنترنت التي تعتمد على فكرة الشراء أون لاين.

أنواع منتجات التجارة الإلكترونية في ليختنشتاين

تتوفر الكثير من الأنواع المختلفة من المنتجات داخل الدولة على شبكات الإنترنت، وذلك من اجل تعزيز التجارة الإلكترونية، ليبقى الهدف الأسمى هو تحقيق جميع احتياجات ورغبات العملاء، وتتمثل هذه الأنواع في التالي:

  • الملابس والأحذية والحقائب سواء للرجال أو النساء أو الأطفال.
  • الإلكترونيات بكافة أنواعها المختلفة.
  • الأدوات المنزلية والكهربائية المتنوعة.
  • الهدايا التذكارية.

مزايا وعيوب التجارة الإلكترونية في ليختنشتاين

كما ذكرنا فإن التجارة الإلكترونية من أفضل طرق الاستثمار في ليختنشتاين، حيث توفر الفرصة الحقيقية أمام جميع الأشخاص بإمكانية بيع المنتجات المختلفة عبر الإنترنت وجني الأرباح من خلال إنشاء المتاجر الإلكترونية.

أما بالنسبة لعيوب المجال أو العوائق التي تقف في طريقه هو مشاكل عدم توافر الأماكن والخصوصية بسبب إمكانية تعرض المتاجر الإلكترونية للهجمات والاختراقات عبر الإنترنت.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل يجب على جميع المتاجر الإلكترونية والشركات داخل الدولة ضرورة الامتثال إلى القوانين التي تعمل على حماية المستهلك وتنظم طبيعة البيع والشراء على هذه المنصات.

خطوات بدء الاستثمار في ليختنشتاين عن طريق التجارة الإلكترونية

بعد الاطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بالتجارة الإلكترونية داخل الدولة والالتزام بالشروط المطلوبة، وعلى رأسها القوانين الأساسية، أنت الآن على استعداد لبدء العمل التجاري الإلكتروني من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. البدء في تسجيل النشاط التجاري لدى السلطات المختصة وذلك من خلال تقديم الأوراق المطلوبة بالإضافة إلى سداد كافة الرسوم المطلوبة.
  2. الالتزام بالقوانين المتعلقة بالتجارة الإلكترونية.
  3. انتظار الحصول على الترخيص الذي يسمح لك ببدء العمل.
  4. إنشاء موقع إلكتروني متكامل من كافة الجوانب من أجل بدء عرض المنتجات بالمواصفات والأسعار.
  5. بدء مرحلة التسويق للمنتجات باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.
  6. بدء عملية البيع لجميع العملاء وتحقيق الأرباح.

اقرأ أيضًا – فتح مشروع في ألمانيا من نقطة الانطلاق إلى النجاح

الاستثمار في ليختنشتاين عن طريق العقارات

يمكنك جني الأرباح بسهولة من خلال شراء العقارات داخل ليختنشتاين والتي يتم حمايتها بموجب القانون، حيث لا يمكن زيادة أسعار الإيجارات بصورة غير مقبولة.

ويجب عند شراء أو استئجار العقارات في ليختنشتاين أن يتم إبرام العقد بين الطرفين بعد إجراء المفاوضات التي تراعي بنود القانون الأساسي في الدولة.

وتختلف أسعار العقارات من مدينة لأخرى داخل الدولة، حيث تتحكم فيها الكثير من العوامل ومنها على سبيل المثال طبيعة المدينة والبيئة المحيطة فضلًا عن حجم العقار وغيرها من العوامل الأخرى.

ومن أهم الشروط التي يجب توافرها عند شراء عقار في ليختشتاين هو ضرورة الإقامة داخل الدولة لمدة لا تقل عن 3 سنوات دون انقطاع.

أنواع عقود الإيجار في ليختنشتاين

تنقسم أنواع عقود الإيجار في ليختنشتاين إلى ثلاثة أنواع رئيسية، والتي يجب على الطرفين معرفتها جيدًا من أجل إبرام العقد بصورة صحيحة، وتتمثل هذه الأنواع في التالي:

  • عقد غير محدود مع تعيين بعض الإشعارات لمدة 6 أشهر لانتهاء صلاحية العقد.
  • عقد لمدة 6 أشهر مع إمكانية تجديده مرة أخرى.
  • عقد تم التفاوض عليه لمدة محددة مع إمكانية تجديده مرة أخرى بعد انتهائه.

اقرأ أيضًا – شروط الاستثمار العقاري في ألمانيا والإقامة التجارية

الحصول على الإقامة في ليختنشتاين عن طريق الاستثمار

أنواع-الاستثمار-في-ليختنشتاين

لا يعد الاستثمار في ليختنشتاين من ضمن الطرق التي تؤهل إلى الحصول على الإقامة في الدولة، وذلك بسبب العائق الوحيد الذي يقف أمام الكثير من الأمور.

ويتمثل هذا العائق في صغر حجم الدولة، وبالتالي فإن كافة طرق الاستثمار المختلفة تؤدي إلى تحقيق الأرباح فقط، ولكنها لا تساعد بأي شكل من الأشكال في الحصول على الإقامة في ليختنشتاين.

وتنص الدولة على وجود بعض الشروط والقوانين التي تنظم طبيعة العمل والاستثمار من أجل مراعاة صغر المساحة، فهي لا تسمح للعمال بالبقاء في الدولة بعد انتهاء ساعات العمل، ولكن يجب أن يغادروا على الفور ويعودوا في اليوم الجديد.

وعلى الرغم من أن فكرة الحصول على الإقامة في ليختنشتاين أصبحت مستحيلة عن طريق الاستثمار، إلا أن هناك طريقة وحيدة تساعدك في الحصول على الإقامة.

وتتمثل هذه الطريقة في أن الشخص المستثمر يحمل الجنسية الليختنشتانية بالفعل، بالإضافة إلى تحقيقه الكثير من الأرباح عن طريق إحدى طرق الاستثمار المختلفة سواء إنشاء شركة أو التجارة الإلكترونية أو العقارات.

اقرأ أيضًا – كيفية الحصول على فيزا البحث عن عمل في النمسا

أسئلة شائعة عن الاستثمار في ليختنشتاين

هل توجد قوانين تنظم الاستثمار والعمل في ليختنشتاين؟

بالطبع توجد قوانين تنظم الاستثمار والعمل في ليختنشتاين وذلك بسبب صغر مساحة الدولة، ومن بين هذه القوانين، أنها لا تسمح للعمال بالبقاء في الدولة بعد انتهاء ساعات العمل، ولكن يجب أن يغادروا الدولة ويعودوا في اليوم التالي.

هل الاستثمار العقاري في ليختنشتاين يساهم في الحصول على الإقامة؟

لا يؤهل الاستثمار العقاري إلى فرصة الحصول على الإقامة في ليختنشتاين، بالإضافة إلى أن جميع طرق الاستثمار لا تؤدي إلى الإقامة على الإطلاق، فإن الهدف الأول والأخير من الاستثمار هو الربح فقط.

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية